nfc-logo

تقنية الـ NFC هي اختصار Near Field communication ، وهي تعني تقنية الإتصال في مجال قريب أو بسيط..

ولتوضيح فكرة هذه التقنية فيجب أن تعلم أنها شبيهة إلي حد كبير بتقنية البلوتوث الموجودة في غالبية الهواتف والتي تعتمد على موجات الراديو للتواصل مع الأجهزة الأخرى ، ولكن بعكس تقنية البلوتوث التي تحتاج إلي تفعيلها على الجهازين المراد اقترانهم ببعضهما فإن تقنية الـ NFC لا تحتاج لتفعيلها على الجهاز ، فقط قم بوضع الجهازين بجوار بعضهما وسوف يقوما بالإقتران في مدة من ثانية إلي عشر ثواني حسب المسافة بين الجهازين وهذه المسافة لا يمكن أن تزيد بحال من الأحوال عن 4 سم ..

لو عدنا إلي الوراء في بداية ظهور الموبايل فبعضنا يتذكر جهاز نوكيا 6310i الذي كان يمكنه الإقتران بجهاز آخر بشرط أن يكون مقدمة الجهاز في مقدمة الآخر للإقتران عن طريق الـ Infrared (الأشعة تحت الحمراء) ، وكان الهدف من هذه التقنية إمكانية إرسال الأسماء أو مشاركة الرسائل أو الإشتراك في لعبة على الجهازين وهذه صورة لجهاز نوكيا المقصود

قد يتعجب القاريء من قصر المسافة المطلوبة بين الجهازين التي لا تزيد عن 4 سم حتى يتم الإقتران  ؟؟ ولكنها مسافة مناسبة جداً حتى لا يحدث تداخل بين الأجهزة وبالتالي زيادة الأمان من خلال التأكد من أنك الشخص المطلوب وأن البيانات التي يتم تحويلها هي لنفس الشخص .

ولكن ما هي الفائدة من تقنية الـ NFC ؟؟

للحديث عن فوائدها فلك أن تتخيل كيف يمكن الإستفادة من إمكانية وجود إتصال بين جهازين بكل سهولة دون الحاجة إلي تفعيل أو إعدادات تقوم بها على كل جهاز ، فالآن فقط ستضع الهاتف الخاص بك الذي يحتوي على تقنية الـ NFC بالقرب من أي جهاز (ليس بالشرط أن يكون هاتف) وسوف يقوم بالإتصال وتحليل البيانات وظهور النتيجة مباشرة على هاتفك دون الحاجة إلي إضافة وقتك في فتح أو قبول الإتصال .

ويمكن ذكر بعض الفوائد من تقنية الـ NFC :-

  1. مشاركة الأسماء أو الصور أو الفيديو أو الألعاب بين جهازين .
  2. عملية الدفع الإلكتروني من خلال تمرير جهاز هاتفك على جهاز قاريء وسوف يقوم بسحب المبلغ المطلوب من حسابك .
  3. حجز تذاكر أو عروض تقوم الشركات بعرضها من خلال هذه التقنية.

ويكفي أن تشاهد هذا الفيديو لتعرف فوائد تقنية الـ NFC .

وهذه صورة توضح كيف يمكن الإستفادة من هذه التقنية

الجدير بالذكر أن تقنية الـ NFC تم تطويرها من تقنية RFID والتي ظهرت 1983 وكانت تستخدم في بعض الكروت التي يتم تمريرها على جهاز قاريء يقوم بقراءة البيانات وتحليلها كنوع من أنواع الإتصال الثنائي المتعدد الأغراض والأهداف .

أول من بدأ بإستخدام هذه التقنية في الهواتف هي شركة نوكيا في عام 2006 من خلال هاتفها Nokia 6131 ، وبعد ذلك بدأت الشركات في تطوير هذه التقنية وتوفيرها في أجهزة الهواتف المحمولة وشاشات العرض وغيرها من الأجهزة التي يمكن أن تستفيد من هذه التقنية الرائع كما شاهدت في الفيديو السابق .

وفي الوقت الحالي .. فإن أغلب الهواتف سوف تحتوي على هذه التقنية ، فيتوقع الخبراء أنه سيكون هاتف من كل 5 هواتف يحتوي على تقنية الـ NFC بنهاية عام 2014